الآداب الشرعية

    آداب العيد

    لا تخلو حضارة أو ديانة من أعياد مقدسة عند أتباعها، تختص وتتميز بها، ويظهرُ فيها ولاءُ أصحابِها لها. ونحن أهلَ الإسلام ليس لنا إلا عيدان يتكرران في العام، هما عيدُ الفطر وعيد الأضحى، والثاني أكبر العيدين وأفضلُهما. وسمي العيدُ عيداً لعود السرور بعوده وتكرره، ولكثرة عوائد الله على عباده في ذلك اليوم. وجاءت الشريعة بأحكام وآداب في هذين العيدين، أوجزها في هذه الأسطر:   أولا: صلاة العيد وهي شعيرة من شعائر الدين الظاهرة ، وكان النبي صلى الله عليه وسلم يواظب عليها ، ولم ينقل أنه تركها مرة واحدة. عن أبي عمير بن أنس بن مالك عن عمومة له من…

    مداد القلم

      رسالة (أخرى) إلى عانس

      آداب العيد

      بين حسان وحسين (قصة واقعية)

      دعاة صامتون!

      وقفات حول فيروس كورونا

      خطب الجمعة

        المسح على الخفين

        أشراط الساعة – نزول عيسى بن مريم

        نور الهداية

        زر الذهاب إلى الأعلى