دعاة صامتون!

قد يبدو العنوان متناقضا، فالدعاة يعرفون على أعواد المنابر، وعبر المحاضرات والقنوات، يعلمون ويرشدون ويصدعون، فكيف يكون الداعية صامتا؟! وأستأذنكم أن يكون الجواب عبر هذه الأمثلة: 1) ياسر شابٌ على مشارف العشرين، يكسوه صمتٌ وهدوءٌ يميز شخصيته. عرفه جيرانه في المسجد ليس بالمحافظة على الصلاة فحسب، بل هو مع ذلك سباق مبادر، وما إن ينتهي...